مكتبة بلدية نابلس تطلق كتاب “في قلب هذا الكتاب أعيش”



تقرير: فراس حج محمد

نظمت مكتبة بلدية نابلس العامة يوم السبت 8-10-2016 حفل إطلاق كتاب “في قلب هذا الكتاب أعيش” للكاتبتين أسيل ريدي وبيسان شتية، حضره نخبة من المثقفين والمهتمين، وبتقديم الشاعر خالد محمد داود.

وفي كلمة ترحيبية عبر الأستاذ ضرار طوقان مدير المكتبة عن سعادته بالكاتبتين وإصدارهما البكر مركزا على الدور الحضاري للمكتبة ورعايتها لكثير من الأنشطة الثقافية المتنوعة.

وتحدث الأستاذ فراس حج محمد عن الكتاب وما يمثله من ظاهرة الأدب الإلكتروني التفاعلي، حيث تألف الكتاب من مجموعة من النصوص التي نشرت على الفيس بوك، ومميزات هذا الأدب الذي يتسم بالبساطة اللغوية المتحررة من قيود اللغة والتجنيس الأدبي. ومحاولة التحرر من القيود الاجتماعية عبر الحديث ببساطة عما تعانيه الفتاة الشرقية في موضوعات مثل الحرية الشخصية والحب والقضايا السياسية.

وألقت المؤلفتان مجموعة من نصوص الكتاب، وتحدثتا عن تجربة الكتابة المشتركة، وكيف انبثقت فكرة الكتاب، وشكرتا كل من دعم خطواتهما ورعاهما حتى وصلتا إلى ما وصلتا إليه.

وقدم الحضور مجموعة من المداخلات حيث أشادوا بجهد الكاتبتين ودعمهما لمواصلة مشوار الكتابة. وعبّر بعض من قرأ الكتاب عن أهمية هذا الكتاب بالنسبة للقارئ الذي قد يجد نفسه فيه أو في بعض نصوصه، مؤكدين الفلسفة التي تَمَحْوَرَ حولها عنوان الكتاب، الصادر مؤخرا عن دار ليبرتي بوكس في القدس، ويقع في (133) صفحة من القطع المتوسط.

1


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *