ملك المغرب يقرر إصلاح المناهج الدينية لتكريس ثقافة التسامح والاعتدال

المغرب

أصدر العاهل المغربي الملك محمد السادس تعليمات للحكومة بمراجعة مناهج وبرامج تدريس التربية الدينية بهدف تكريس التسامح والاعتدال، وذلك عقب دعوات حذرت من “الثقافة الدينية التكفيرية”.
وجاءت التعليمات الجديدة، حسب بيان رسمي صادر عن القصر الملكي، مساء السبت، عقب اجتماع وزاري ترأسه الملك في مدينة العيون كبرى محافظات الصحراء الغربية، حيث قدمت له رؤية استراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي بين 2015 و2030.
وأوضح البيان وفقا لـ “سكاي نيوز عربية” أن المراجعة ستتم “في اتجاه إعطاء أهمية أكبر للتربية على القيم الإسلامية السمحة.. وإلى التسامح والتعايش مع مختلف الثقافات والحضارات الإنسانية”.
وجاءت تعليمات الملك بعد عدد من الدعوات القديمة والجديدة التي حذرت من أن طريقة تدريس التربية الدينية في المدارس المغربية قد تؤدي إلى “نزعات متطرفة” و”تشجع على الإرهاب”.
يشار إلى أن أكثر من 1500 مسلح في صفوف تنظيم داعش ينتمون للمغرب، كما أعلنت المملكة تفكيك أكثر من 150 خلية إرهابية منذ 2002.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *