مواطنون ينقذون صحفيا عراقيا من محاولة إختطاف على يد مجموعة مسلحة


عبد القادر فؤاد مراسل قناة تركمان

بغداد - الديوان - المرصد

تمكن مجموعة من أهالي كركوك من إفشال محاولة خطف الزميل عبد القادر فؤاد مراسل قناة تركمان أيلي الذي يعمل في كركوك ويقيم هناك، بعد تمكنهم من إنتزاعه من أيدي الخاطفين ثم هروبهم الى جهة مجهولة بعد إطلاق عيارات نارية في الهواء.

من جهته أدان المرصد العراقي للحريات الصحفية ويدعو سلطات الأمن في المحافظة الى التحقيق في الحادث ومعرفة الخاطفين

الزميل عمر الهلالي المقرب من فؤاد قال للمرصد العراقي للحريات الصحفية، إن زميله الذي يقطن في حي 1 آذار في كركوك تلقى إتصالا هاتفيا من مجهول ليل الإثنين، وطلب إليه الخروج لموافاته عند باب داره وبالفعل وبمجرد خروج الزميل عبد القادر حاول مجموعة أشخاص ملثمون أن يرغموه على الإستسلام لهم بغية وضعه في صندوق السيارة، وكانوا يحملون مسدسات، بينما كان شخص آخريحمل سلاحا رشاشا يقف عند السيارة لتأمين المكان لحين إتمام العملية وفي هذه الأثناء خرج شقيق فؤاد وحاول إنتزاعه منهم وبدأ بالصراخ.

الهلالي أشار للمرصد العراقي للحريات الصحفية، إن مواطنين من سكان الحي هرعوا الى المكان وإشتبكوا بالأيدي مع الخاطفين الذين أخذوا يستخدمون أعقاب مسدساتهم، بينما أطلق مسلح آخر نيران رشاشه في الهواء وفروا الى جهة مجهولة، ويضيف الهلالي، إن زميله عبد القادر الذي يعمل لحساب قناة تركمان أيلي هدد لمرات عديدة بسبب عمله الصحفي، وكانت هذه المرة محاولة لخطفه بشكل مباشر، وحذر الهلالي من تكرار تلك المحاولة ضد زميله وصحفيين آخرين قد يتعرضون الى الخطف أو التصفية.

يذكر إن مدينة كركوك تشهد توترا أمنيا وسياسيا وقوميا بين التركمان والكرد.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *