نصائح لتفادى التهاب الجيوب الأنفية فى البرد



الديوان - فريق التحرير

الجيوب الأنفية أحد المشاكل الصحية التى يعانى منها الكثيرون، نتيجة أسباب وعوامل مختلفة تتعلق بالوراثة وعوامل أخرى، وعلى مرضى الجيوب الأنفية مراعاة بعض الإرشادات الضرورية لتفادى تدهور حالتهم الصحية مع انخفاض الطقس وبرودة الجو.

تأثير برودة الجو على الجيوب الأنفية
وحول ذلك يقول دكتور محمد حسنى، استشارى الأنف والأذن والحنجرة ومدير معهد السمع والكلام: “مع انخفاض درجات الحرارة تزداد فرص الإصابة بالأنفلونزا وأدوار البرد عن طريق التنفس والرزاز، مما يؤثر على مرضى الجيوب الأنفية المزمنة، خاصة المدخنين وهو ما يؤدى إلى زيادة فرص تحولها لالتهاب حاد.

نصائح يجب مراعاتها لتجنب مضاعفات الجيوب الأنفية فى البرد
ويستكمل مدير معهد السمع والكلام قائلا “يجب على مرضى التهاب الجيوب الأنفية توخى الحذر ومراعاة تجنب الخروج من أجواء دافئة إلى أجواء باردة، لتفادى تعرضهم لبعض مضاعفات التهاب الجيوب الأنفية، لذلك يفضل وضع منديل أو كوفية لتغطية منطقة الأنف والجيوب الأنفية لتدفئة الأنف عند التنقل من البيت إلى السيارة، أو الذهاب للعمل لتهيئة الأنف لحرارة الجو المنخفضة”.
وتابع د. محمد قائلا: “يجب على مرضى الجيوب الأنفية تجنب مخالطة المرضى المصابين بالأنفلونزا وأدوار البرد لتفادى تعرضهم للإصابة، وبالتالى يكونون أكثر عرضة لمضاعفات التهاب الجيوب الأنفية”.
وأضاف استشارى الأنف والأذن والحنجرة أنه يجب الاهتمام بتناول الأغذية الغنية بفيتامين سى لزيادة كفاءة مناعة الجسم، والوقاية من الإصابة بادوار البرد والأنفلونزا.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *