نقابة الاطباء و صفعة علي وجه نقابة المعلمين


هكذا يكون دور النقابة الدفاع عن حقوق منتسبيهم لا التفريط بها .. أري مؤسسات مصر تكاد تركع علي قدميها استعطافا لنقابة الاطباء .. قرروا أنهم الأفضل فصاروا كذلك .. و جعلوا كرامة الطبيب خطا أحمر فانسكرت أيدي البطش علي جدران النقابة .. مثالية في الأداء و نكران للذات و استلهام روح البطولة في جسد النقابة الملليء بالآلام .. علي النقيض تكاد تزهو نقابة المعلمين – بقيادة خلف الزناتي و سابقيه في نفس المنصب- بتجاهل مطالب المعلمين في حياة كريمة و معاملة آدمية من قبل المجتمع ..وكأنالجديد لديهم هو الموافقة دون ابداء الأسباب علي أية قرارات لا تراعي مطالب المعلمين المشروعة في حياة كريمة .
أقامت نقابة الأطباء الدنيا ولم تقعدها حين صدر قانون الخدمة المدنية وصفقت لها نقابة المعلمين و سجدت شكرا لله علي قانون ينتهمك حقوق المعلمين .. تم الاعتداء علي المعلمين بطول البلاد وعرضها و اغتصاب معلمات مغتربات و الأسف فقط أقسي ما تقدمه النقابة الميته .

علينا أن نعلن وفاة النقابة التي أصبحت عبأ علي المعلمين وليست سندا لهم بأية حال من الأحوال .. انها النقابة الأكثر عددا وربحية ولكن علي أيدي الفشلة أضعف و أصغر نقابة .. لايصدر عنها اعتراض و لا لوم أو حتي رسالة طمأنة لجموع المعلمين أن لديهم سندا قويا يعمل الجميع حسابا له .
هكذا ابتلي المعلم بوزير فاشل و نقابة عرجاء صماء و لم يعد من ظهير للمعلم من دون الله أحد .


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *