نواب مصريون يطالبون باستثناء مواطني الامارات من تأشيرة الدخول


مجلس النواب المصري

القاهرة - الديوان

عقدت لجنة الشئون العربية برئاسة اللواء سعد الجمال رئيس ائتلاف دعم مصر اجتماعا حول سبل تعزيز العلاقات “المصرية _ الإمارتية” التي وصفها الجمال بأنها نموذج رفيع للعلاقات الدولية بين شقيقتين عربيتين.

وأعلن الجمال توصيات اللجنة لتعزيز العلاقة بين البلدين، فيما أدانت اللجنة استمرار الاحتلال الإيراني للجزر الإماراتية الثلاثة بما يهدد الأمن والسلم الدوليين.

كما أكد الجمال أن الأمن القومي للإمارات والخليج العربي عامة هو امتداد للأمن القومي المصري وأن العبارة التي أطلقها الرئيس السيسي “مسافة السكة” هي تعبير عن استعداد مصر للدفاع عن أشقائها.

وأشار الجمال إلى أن اللجنة تثمن الدور الإماراتي بشكل خاص والخليج بشكل عام في دعم ومساندة مصر بعد ثورة 30 يونيو.

وطالبت اللجنة بسرعة تطبيق الاتفاقيات الثنائية بين مصر والإمارات في كافة المجالات للاستفادة مما يقدمه الجانب الإماراتي، ويكفي أن الإمارات قد خصصت وزير دولة لمتابعة برامج التعاون مع مصر.

وأشار الجمال في بيانه إلى أنه إذا كانت دول الاتحاد الأوروبي قد أعفت مواطني دولة الإمارات العربية من الحصول على التأشيرة الأوروبية الموحدة “شنجن ” فنحن أولى بهم، مطالبا الخارجية باستثناء مواطني الإمارات جميعا من الحصول على تأشيرة دخول مصر لأي غرض وليس السياحة فقط.

ولفت إلى أن السياحة الإماراتية لمصر مازالت تحتاج لمزيد من الترويج والجذب السياحي لكافة المقاصد السياحية في مصر.

وأشاد الجمال بدور الإمارات في دعم مصر منذ عهد الشيخ زايد الذي قال إبان حرب ١٩٧٣ إن النفط لَبْس أغلى من الدماء العربية، ومساهمته ودعمه المستمر للتنمية في مصر، مشيرا إلى أن أبناءه انتهجوا نفس النهج بدعم مصر في كافة المجالات، وقد تجلو ذلك بموضوع عقب ثورة ٣٠ يونيو باحترام إرادة الشعبية المصرية، ودعمها لإبعاد الحدود السياسية والاقتصادية والتنموية، خاصة أن ذلك أسفر عن توقيع العديد من اتفاقيات التعاون.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *