هبوط اضطراري لطائرة صومالية بسبب انفجار غامض واحتراق أحد الركاب


آثار الانفجار الذي وقع في الطائرة الصومالية

الديوان - وكالات

اضطرت طائرة صومالية إلى الهبوط اضطراريا في مقديشو بعد دوي انفجار غامض تسبب بإحداث فجوة في جسم الطائرة، وأشارت تقارير إلى أن رجلا محترقا سحب نتيجة ضغط الهواء إلى خارج الطائرة من تلك الفجوة.
ونقلت صحيفة “تيليغراف” البريطانية عن تقارير بأن انفجارا تلاه حريق سببا فجوة في جسم الطائرة التجارية. ورجح قائد الطائرة أن تكون قنبلة هي التي تسببت بالانفجار.
وقال شهود عيان إلى أنهم رأوا جسما متفحما سقط على الأرض من فتحة الطائرة التابعة لشركة طيران دالو.
قائد الطائرة الصربي فلاديمير فودوفيبيتش قال في تصريحات لصحيفة بلغراد إنه سمع دويا بعد دقائق من الإقلاع من مقديشو باتجاه جيبوتي، وأضاف “لقد فقدنا الضغط فجأة داخل الطائرة”. وأضاف “تمكنا من تدارك الموقف والعودة بالطائرة إلى مطار مقديشو بحمد الله”.
نائب سفير الصومال في الأمم المتحدة، عوالي كولاني كان على متن الطائرة وقال في صفحته على فيسبوك إنه سمع دوي انفجار ثم حجب الدخان الرؤية، وأضاف أنه بعد اتضاح الرؤية ظهر جزء من الطائرة وقد اختفى.
من جهة أخرى، قال علي محمد وهو أحد مسؤولي الطيران المدني في الصومال إن شخصين فقط أصيبا في الحادثة، وتم إجلاء 74 راكبا بسلام من الطائرة بعد هبوطها.
ولم يظهر إلى الآن إن كانت هناك شبهات عمل إرهابي وراء الحادثة. ودائما ما تستهدف حركة “الشباب” المتشددة القوات الحكومية والأممية في الصومال.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *