هذه الأدوية تعرضك للترحيل من دولة قطر .. تعرف عليها



القاهرة - الديوان

ناشد وزير القوى العاملة محمد سعفان، العمالة المصرية المسافرة لدولة قطر، بعدم حمل أي أدوية معهم حتى وإن كانت أدوية عادية جدا، وذلك حتى لا يتعرضوا على الأقل للاحتجاز فترات طويلة لحين فحص هذه الأدوية بمعرفة المختصين.

وقال سعفان، إنه في حالة اضطرار العامل لحمل أي أدوية، وللضرورة القصوى فقط، فعليه في هذه الحالة أن يحضر معه تقريرا طبيا موثقا – من السفارة القطرية بالقاهرة – بحالته المرضية والعلاج اللازم له.

وتلقى الوزير تقريرا بذلك من مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالقنصلية المصرية بالدوحة، يفيد بأن هناك أدوية وعقاقير مسموح بها في مصر، إلا أنها أدرجت مؤخرا في الجداول المحظور دخولها قطر، ومنها على سبيل المثال عقار يسمى “لاريكا”.

وأوضح المستشار العمالي ياسر سعيد، أنه منذ إدراج هذا العقار ضمن الأدوية المحظورة، تم ضبط عدد من الوافدين، حيث تم احتجازهم وتحرير محاضر لهم وتحويلهم إلى إدارة البحث والمتابعة لترحيلهم وعدم دخولهم الدولة مرة أخرى.

وتضمن التقرير قائمة الأدوية والعقاقير وما في حكمها المحظور دخولها دولة قطر، أي كانت كميتها وأغراض تعاطيها وأيا كانت الجهة المصرحة باستخدامها سواء كانت مستشفيات أو عيادات، وأن جلبها وحيازتها يعرض حاملها إلى الترحيل الفوري من الدولة وحظر الدخول إليها، وهذه الأدوية هي:

ترامادول،

لاريكا”بريجيالي”،

الالبرازولام “LSD”

الباركينول،

والهالوثي،

وريمورون،

تريبتازول،

ونيورازين،

والفاليوم،

وتراموندين”الماكستون”،

رهبانول،

وبرازولا،

وديزيام،

والاترادول،

وترامكس،

وتراميوندين،

وريفالدول،

وتراماكيت،

وليبراكس.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *