واشنطن لا تستبعد قيام روسيا بإسقاط مقاتلات أمريكية في سوريا



الديوان - وكالات

قال مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية جيمس كلابر إنه لا يستبعد أن تقوم روسيا “بإسقاط أي طائرة أميركية” إذا فرضت منطقة حظر طيران في المجال الجوي السوري.

وأضاف كلابر أن موسكو تمتلك دفاعات جوية دقيقة ومتقدمة للغاية في سوريا، وأنه يعتقد أن من الممكن أن تسقط موسكو أي طائرة أميركية إذا شعرت أن قواتها البرية مهددة.

وتحدث كلابر الثلاثاء في جلسة لمجلس العلاقات الخارجية بنيويورك.

وامتنعت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما عن فرض منطقة حظر طيران أو منطقة آمنة للمدنيين في سوريا، ويعود هذا جزئيا إلى تعقيد عملية حراستها وإنفاذها.

قال مساعد مستشار الأمن القومي الأميركي بن رودس إن فرض هذه المنطقة “أكثر صعوبة وخطورة وكلفة في سوريا” مما جرى في ليبيا.

وكان بعض المنتقدين الجمهوريين لأسلوب أوباما في معالجة الأزمة السورية طالبوا بتفويض دولي لفرض منطقة حظر جوي، لمنع الطائرات الحربية من القيام بعمليات فوق مناطق معينة، وكذلك بتسليح مباشر بدرجة أكبر لقوات المعارضة التي تسعى لإطاحة الرئيس بشار الأسد.

وقد حذرت  موسكو  من أي محاولة  لفرض منطقة حظر طيران فوق سوريا باستخدام مقاتلات إف 16 وصواريخ باتريوت من الأردن بأنها انتهاك للقانون الدولي.

 

 


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *