وزير الدفاع الأميركي الأسبق دونالد رامسفيلد يطلق لعبة فيديو لنظام “آي أو إس”



الديوان - وكالات

أطلق دونالد رامسفيلد، وزير الدفاع الأميركي الأسبق الذي ترأس غزو العراق وأفغانستان، في خطوة مُستغرَبة، لعبة فيديو جديدة لنظام التشغيل “آي أو إس”.

وتستند اللعبة الجديدة على نسخة من لعبة “سوليتير” Solitaire الشهيرة كان يلعبها رئيس وزراء المملكة المتحدة إبان الحرب العالمية الثانية، ونستون تشرتشل.

وتستخدم اللعبة، التي أُطلق عليه اسم “تشرتشل سوليتير” Churchill Solitaire، مجموعتين من أوراق الشدّة بدلًا من واحدة، و 10 صفوف من البطاقات بدلًا من 7، وكومة إضافية من 6 بطاقات تسمى “ستة الشيطان” the Devil’s Six للاعب من أجل العمل على إستراتيجيته الخاصة به.

وكان رامسفيلد نفسه من محبي النسخة الحقيقية من لعبة Churchill Solitaire، بعد أن لعبها لأول مرة في سبعينيات القرن الماضي عندما كان سفير الولايات المتحدة لحلف شمال الأطلسي “ناتو” في بروكسل، وذلك بفضل رجل الدولة البلجيكي أندريه دو ستاركي، الذي علّمه إياها وتعملها هو من تشرتشل نفسه.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *