وفاة الفنان عبدالعزيز مكيوي عمر ناهز 82 عاما بعد سنوات من التشرد


الفنان عبدالعزيز مكيوي

أ ش أ

توفى منذ قليل الفنان القدير عبدالعزيز مكيوي، بإحدى دور المسنين بمصر الجديدة عن عمر ناهز 82 عاما.
وقال الفنان سامح الصريطي عضو مجلس إدارة نقابة المهن التمثيلية – في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط – “إن عبد العزيز ميكوي توفى منذ قليل، وتم التواصل مع ابن شقيقه، لإنهاء كافة التفاصيل المتعلقة بالوفاة، موضحا أنه يتم حاليا تحديد ميعاد صلاة الجنازة ومكان تلقي العزاء”.
عبد العزيز مكيوي (29 يناير 1934- ؟) (اسمه بالكامل محمد عبد العزيز أحمد شحاتة). ممثل مصري، وأحد النجوم الكبار في عصره. حاصل على بكالوريوس الفنون المسرحية عام 1954، وعضو بنقابة المهن التمثيلية، شارك في أكثر من عمل فني ومنهم مسلسل “أوراق مصرية” 2003 و”القاهرة 30″، بالإضافة إلي “لا وقت للحب” 1963، “لا تطفئ الشمس 1961”. و من أبرز أعماله التلفزيونية دور الأُستاذ رؤوف في خُماسية “الساقية” للكاتب الكبير الراحل سعد الدين وهبة.
حياته الشخصية
لم يتخيل عبد العزيز مكيوى، الفنان المثقف الذي يتحدث اللغة الإنجليزية والفرنسية والروسية بطلاقة، أن يجد نفسه مهملاً يعيش في الشارع بعد أن تركه أهله ومعارفه وأصدقاءه، يفترش الأرض ويعيش حياة المشردين في الشوارع.
تخلى الجميع عن مكيوى، لينتهى به الحال في مدينة الإسكندرية الغريبة عنه، متخذاً الأرض سريراً والحذاء وسادة والهواء الطلق غطاء، ينتظر الشفقة والإحسان، حيث يعيش على الرصيف بجوار إحدى المقاهى الشعبية في حى المنشية.
قال عمرو الجمال أحد رواد المقهى، إن “مكيوى” صاحب نفس عزيزة، رفض كثيراً أن يمد يده ويطلب العون من أحد، إلا بعد أن تعرض لحادث سيارة وأصيب في ساقه بكسر لم يشفَ منه بشكل كامل وجعله يسير حاليا على كرسى متحرك.
من أعماله
لا تطفئ الشمس عام 1961
لا وقت للحب عام 1963
القاهرة 30 عام 1966
مسلسل “أوراق مصرية” عام 2003 مع سماح أنور ووائل نور ونبيل الحلفاوى.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *