ولاية أمريكية تغلق مدارسها بسبب ادعاء المعلمين المرض


جميع المدارس العامة تقريبا أغلقت أبوابها الأربعاء

الديوان - وكالات

أعلنت الجهات التعليمية ونقابة المعلمين في مدينة ديترويت، كبرى مدن ولاية ميشيغان الأميركية، أن جميع المدارس العامة تقريبا أغلقت أبوابها الأربعاء، بعدما أعلن المعلمون القيام بإجازات مرضية احتجاجا على ظروف العمل.
وقالت مستندات قضائية إن الإدارة التعليمية تقدمت الأربعاء بطلب مؤقت إلى محكمة ميشيغان ضد نقابة المعلمين في ديترويت وهيئات تعليمية، ونحو عشرين مدرسا.
وهذه هي المرة الثانية خلال أسبوعين التي ينظم فيها المعلمون احتجاجا بعد أن قاموا باحتجاج مماثل بالتمارض في 11 من الشهر الجاري، ما أدى إلى إغلاق 64 مدرسة.
وقالت المتحدثة باسم الإدارة التعليمية ميشيل زدرودوفسكي إن جميع المدارس بالمنطقة -وعددها 97 مدرسة- أغلقت أبوابها باستثناء تسع مدارس، مما حرم 44790 طالبا من الدراسة.
ومن جهتهم، قال مسؤولو نقابة المعلمين إن المدرسين يشعرون بالإحباط لسوء حالة المباني المدرسية، وتداعي الجدران والفصول ووجود جرذان، وازدحام حجرات الدراسة، وقلة عدد المدرسين، علاوة على تدني الأجور.
وقالت الرئيسة المؤقتة لنقابة المعلمين في ديترويت، إيفي بيلي، إن متوسط عمر المباني المدرسية يتجاوز 60 عاما، فيما تجاوز عمر مدرسة ابتدائية 100 عام.


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *