يوروبول تعلن اختفاء 10 آلاف من أبناء اللاجئين السوريين في أوربا


الاطفال السوريين في اوروبا

الديوان - وكالات

قالت وكالة الشرطة الاوروبية “يوروبول”، أمس الأحد أن أكثر من 10 آلاف طفل هاجروا دون رفقة أهلهم اختفوا خلال العامين الماضيين في القارة العجوز.
وعبرت وكالة الشرطة الأوروبية عن اعتقادها أن عصابات تتاجر بالأطفال لأغراض الجنس أخذت عددا منهم، وفق ما أوردت وكالة “فرانس برس”.
وأكد مدير موظفي الوكالة بريان دونالد الأرقام التي نشرتها صحيفة “أوبزرفر” البريطانية بشأن عدد المختفين، وقال دونالد إن هذه أرقام الأطفال الذين اختفوا من السجلات بعد تسجيلهم لدى سلطات الدول التي وصلوا إليها في أوروبا.
وأضاف:” لا اعتقد أنه تم استغلالهم جميعا لأغراض إجرامية، فبعضهم ربما انضموا إلى أقارب لهم. نحن لا نعرف أين هم وما يفعلون ومع من هم”.
ووصل أكثر من مليون مهاجر ولاجئ إلى أوروبا العام الماضي معظمهم من سوريا، وتقدر الشرطة الأوروبية أن 27% منهم أطفال.
وكشف المسؤول الأمني أن 5000 طفل فقدوا في إيطاليا، و1000 قاصر اختفوا مؤخرا في السويد مؤكدا أنهم لا يعلمون بالفعل أين هم الآن وماذا يفعلون ومن يرافقهم.
وأكد مسؤول في جهاز الشرطة في الاتحاد الأوروبي لصحيفة الجارديان، أنهم عثروا على أدلة تشير إلى تعرض بعض الأطفال اللاجئين الذين لا ترافقهم عائلاتهم للاستغلال الجنسي، لافتا إلى اعتقال أعداد كبيرة من المتورطين في استغلال اللاجئين خاصة مع تطور المنظومة الإجرامية المرتبطة بملف الهجرة إلى أوروبا خلال الأشهر الـ 18 الماضية.
كما وثقت وكالة الشرطة تشابكا مثيرا للقلق بين عصابات منظمة لتهريب اللاجئين إلى أوروبا وعصابات للاتجار بالبشر الذين يستغلونهم جنسيا ويستعبدونهم.
وتعد محنة الأطفال اللاجئين غير المصحوبين بعائلاتهم واحدة من أكثر القضايا إلحاحا في أزمة تدفق اللاجئين على أبواب القارة العجوز.
وكانت السلطات البريطانية قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها ستستقبل أطفال المهاجرين الذين فروا من الحرب الدائرة في سوريا، ولكن دون ذويهم.

 


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *