21 مليون دولار تنهي القطيعة التركية الإسرائيلية وأنقرة تتراجع عن شرط رفع حصار غزة



الديوان - وكالات

ذكر موقع فلسطين اليوم أنه وفقا لبنود المصالحة بين إسرائيل وتركيا، فقد وافقت إسرائيل على مطلب لتركيا لإتمام المصالح بدفع 21 مليون دولار لذوى القتلى الأتراك، والذين قتلوا على متن سفينة مرمرة بيد الجنود الإسرائيلين وللجرحى الأتراك، وسيتم تحويل المبلغ فقط بعد أن يقرر البرلمان التركى قانوناً لغلق جميع الشكاوى ضد إسرائيل، والموجه ضد ضباط الجيش الإسرائيلى.

وأوضح الموقع أن الأتراك قد تراجعوا عن شرطهم برفع الحصار عن قطاع غزة، ولكن إسرائيل وافقت على أن يقوم الأتراك بإدخال ما يريدون من أغراض إنسانية لقطاع غزة عبر ميناء أسدود.

وأحد بنود الاتفاق بأن تلتزم تركيا بألا تقوم حماس بتنفيذ أى عملية عسكرية ضد إسرائيل انطلاقا من الأراضى التركية. ووفقاً لصحيفة يديعوت أحرونوت، سيوقع غداً الاثنين الساعة الواحدة ظهرا على اتفاق المصالحة خلال لقاء صحفى فى روما، وقد وصل رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين إلى روما اليوم.

وفى إطار الاتفاق تم طرح إعادة جثامين الجنود الاسرائيليين “هدار جولدن” و”ارون شاؤول” واليهودى الإثيوبى منجستوى والبدوى. ووفقا لرويترز، قال مسئول إسرائيلى كبير للصحفيين الإسرائيليين المرافقين لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، فى زيارته لروما إن إسرائيل وتركيا توصلتا اليوم الأحد، لاتفاق لتطبيع العلاقات.

ومن المتوقع صدور إعلان رسمى بشأن إعادة العلاقات الكاملة غدا الاثنين. ويأتى هذا بعد محادثات استغرقت ثلاثة أعوام بدعم من واشنطن لإنهاء أزمة نشبت، بعد أن قتلت البحرية الإسرائيلية عشرة ناشطين أتراك مؤيدين للفلسطينيين حاولوا كسر الحصار البحرى المفروض على قطاع غزة فى 2010. ولم يكن لدى وزارة الخارجية التركية أى تعليق فورى على إعلان المسئول الإسرائيلى.

 


    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *