فراس حج محمد [ 229 ]

في الذّكرى العاشرة لرحيله..محمود درويش تلك الظّاهرة الشّعريّة الفريدة

لماذا نجح درويش وفشل جيش كبير من الشّعراء بعضهم كان مجايلا لدرويش وما زال حيّا يرزق؟ فهل كان درويشُ استثناء يُعجز اللّغة والمعنى أم أنّ هناك عوامل أخرى للنّجاح الّذي حقّقه؟ لا أحد ينكر من الشّعراء أوّلا، ومن النّقّاد ثانيا حتّى .. التفاصيل

الرسالة العاشرة..هذا الذي قد يسعد الكاتب

أسعدت أوقاتا أيتها المحتجبة كروح والسارية في دمي كضوء، أما بعد: كثيرة هي الأحداث التي مرت بي مؤخرا، أحاول أن أوافيك فيها، لعلك تسمعينني فتتعاطفين معي. أو ربما انحزت إلى الطرف الذي لا يراني جديرا بالقراءة، ولا أستحق أن أكون كاتبا. أبدأ .. التفاصيل

الرسالة الثامنة طبيعة الكتابة الشعرية والروائية

الغالية التي تضن عليّ بكلماتها، على الرغم من أنها شهرزاد الحكاية، تحية ملؤها الحبّ والشوق، أما بعد: لقد سرّني عندما نشرت مقالتي الجديدة حول كتاب "يوم من حياة كاتب" أن أحد طلابي في المرحلة الثانوية عندما كنت معلما منذ عشر سنوات .. التفاصيل

أنا أكذب أكثر عندما أكتب!

رسالة (2) الجمعة: 1/6/2018 تحية حيادية ضرورية لا بد لي من أكتب متأنقا في اختيار الكلمات، وإن كان الأسلوب كما هو في العادة متواضعا، أرجو أن يكون لطيفا كحال أسلوب كتّاب الرسائل عادة الذين يكتبون هكذا دون التفات حتى لأخطائهم النحوية والإملائية والتركيبية، .. التفاصيل

حول القراءة ومظاهرها غير الثّقافيّة

في كلّ مقالة تنشر حول القراءة، وفي احتفاليّات معارض الكتب الوطنيّة والدّوليّة، ثمّة أسئلة تثار في كلّ مرّة حول جدوى القراءة وفاعليّتها، تعيد التّفكير ذاته وأنت تقرأ هذا السّيل الكبير من اللّغة الإنشائيّة المادحة للقراءة، كأنّها العصا السّحريّة الّتي ستغيّر .. التفاصيل

النّاقد بين مهمّتين

يتحدّث النّاقد إدوارد سعيد في كتابه (العالم والنّصّ والنّاقد*) عن مهمّة النّاقد، فيلخّصها بقوله: "مهمّة النّاقد بادئ ذي بدء أن يفهم الكيفيّة الّتي صيغ ويصاغ بها النّصّ (مع العلم أنّ الفهم في هذه الحالة فعل تخيّليّ). فما من تفصيل من .. التفاصيل

النجمة السداسية تراث كنعاني مسروق

في الدورة التي عقدها قسم الإشراف التربوي في مديرية التربية والتعليم العالي/ جنوب نابلس، وتم فيها مناقشة المقررات الجديدة بشكل عام، ومن بينها كتب اللغة العربية، تلقف المعلمون المقررات الجديدة بالتعليق والنقد، وأخذوا في التفتيش عن العيوب التي طالت كل .. التفاصيل

فتية آمنوا بترابهم

في المدينة وجه آخر من لونها المنقوع بالأحمرْ! من أقمارها اللّامعة في سماء مدلهمّةْ! يسّاقطونَ/ يرتفعونَ/ يبتلُّون/ يحتفلون بالميلادْ!َ   هناك عند المدخل الغربيّ للمدينة الثّائرةْ كمشة من حجارةٍ ورتل من جنودْ وفتية آمنوا بترابهم فزادهم الحبّ هدى! يغنّون على فترة من الاشتباكات العنيفة ويوقدون الشّمع مُقَنّعونَ مقتنعونَ أنّ الحياة مشاغِبةْ! ويتابعون .. التفاصيل

الطّلقة الأخيرة على رأسي الغبيّ* (حُزِ الموت بكلّ ما لديك من شهيّة، بأنايتكِ، وجميع الكبائر- آرثر رامبو)

(1) ألوذ إلى قراءة الأدب المترجم كي لا أرى شعرها وساعديها والطّريق الطّويل لراحتها النّحيلةْ وأدمن البونوغرافيا في هذا الفراغ الكبير كلّما اشتقت لخاتم ذهبيّ على سرّتها أعود إلى نجاة الصّغيرة أحيانا لأرى نفسي ملاكا على وجنتيها النّاعمتينْ نسيت على نحو مؤكَّد فيروزْ ووديع الصّافي وصباحْ ولم أعد أحفظ شعر .. التفاصيل

ظواهر سلبيّة في مسيرة الشّعراء (6) الشّعراءُ المُدَجّنون

يصعب بل يندر أن تجد شاعراً غير مدجّن، مع أنً التّدجين آفًة أصابت أغلب المثقّفين سواء أكانوا شعراء أم غير شعراء، فإن نجحت السّلطة المسيطرة، أيّ سلطة، بتدجين المثقّف عموماً، فكيف لها أن تنجح في تدجين الشّاعر، وهو ذاك الكائن .. التفاصيل

المحتوى السابق

جلب المزيد من المحتويات