مادونا عسكر [ 63 ]

الألم بوصفه مرتبة عليا في الرّؤية الشّعريّة

قراءة في قصيدة للشّاعر التّونسي يوسف الهمّامي - النّصّ: الغيمة الغامضة تسند عبقها إلى صحراء غصن كسير .. الأرض تتثاءب بين ذراعين ووشم .. بكاء الرّحيق يتعالى في النّاي عبر الثقوب .. الأخضر الغافي يخافت في الصّدر الأسود العتيّ يغامر على اعتلائه - القراءة: يمكث الشّاعر بين الأرض والسّماء. يهتمّ لما فوق ويحمل أثقال .. التفاصيل

الشّعر ومأزق الورقة البيضاء

"أعتقد أنّ صمت الشّعر والعجز عن كتابته ومأزق الورقة البيضاء هي جميعها جزء من الشّعر نفسه. إنّها النّاحية الخفيّة من الكتابة الشّعريّة. إنّها ما يمكن تسميته ما وراء الشّعر أو ذاكرته الغائبة". (عبده وازن) صمت الشّاعر الفرنسيّ بول فاليري قرابة الخمسة .. التفاصيل

اتّحاد البصريّ والذّهنيّ في تجسيد الجمال الإنسانيّ

قراءة في لوحة "القبلة" لغوستاف كليمت اللّوحات قصائد صامتة يتلوها المبدع على أعين الباحثين عن الحبّ والخير والجمال. ولا شكّ أنّه، أي الرّسّام، يجسّد في لوحاته الجمال فينقله من عالم التّجرّد إلى العالم المحسوس، لترتشفه الحواس وتنصهر به.  وإذا قال نيتشه .. التفاصيل

للإبداع حكمته الجماليّة

"حينما تصبح مبدعاً، لن ترى بعدها الأمور في العالم كما يراها الأشخاص العاديّون". (الرّوائي بريان مور)   يتضّح لنا من حكمة الرّوائي الإيرلندي براين مور أنّ الإنسان يصير إلى الإبداع، أو لعلّه بمعنى أصحّ ينتقل من مرحلة الإبداع بالقوّة إلى الإبداع بالفعل. .. التفاصيل

الإنسانيّة ومرحلة العبوديّة الخاضعة

تأصّلت العبوديّة في الشّعوب القديمة وامتُلك الإنسان من قبل الإنسان، وسُخّر لأجل غايات عديدة كالأشغال الشّاقة، والحروب، والزّراعة وسواها. والعبد مسلوب الحرّيّة شكّل ملكيّة خاصّة لسيّده ضمن ممتلكات عديدة. ولا ريب في أنّ السّعي للقضاء على الرّقّ مرّ بمراحل عديدة .. التفاصيل

الرُّؤيا الشّعريّة والعودة إلى العدم المحرَّر

قراءة في قصيدة للشّاعر الفلسطيني الدّكتور إبراهيم أبو هشهش - أوّلاً: النّصّ لا أُحبُّ الذّهاب إلى الموت يوم الأحدْ لا أحبّ الذّهاب لو أتيتَ معي لَمَضَيْنا إلى النّهرِ.. ثم انتظرنا هنالكَ.. حيثُ يسيلُ الأبدْ وحيثُ النّساءُ يجرّرْنَ خيباتِهنّ الطّويلةَ كالظّلْ وحيثُ الضّبابُ يجيءُ من الغربِ حيثُ السّديمْ وحيثُ من الغابةِ الجبليّةِ .. التفاصيل

الوعي الموجع في استبصار التّيه

قراءة في قصيدة "عابر الشّرق السّريع" للشّاعر التّونسي نزار مجاهد  أوّلاً- النّص: عابر الشّرق السّريع./ د. نزار المجاهد - 1 - أشفّ من ألقي... فينضح قلقي... أرنق ..... في زجاج الرّوح...أحترق. أشعّ على دم المصباح كالشّفق المعتّق ....في سماء الصّيف ... كالبلّور .. أندلق ... وأمتلئ احمرارا على قفا تفاحة شاميّة ... ربعي .. التفاصيل

الحبّ التّفاعلي بين الحبّ والامتلاء

قراءة في قصيدة:  للشاعر التّونسي يوسف الهمامي أولاً- النّص: أبتسمُ الآن أكْـتُمُك داخلي ولا أسرّ لشهوتي بك خشية انسكاب رحيق أو انفلات وهج أو إذاعة نفس شارد.. ...   أُنِيّمُك بجانبي الأيمن أُوسّدك حرير روحي أضمّك بحفيف الشّهوة البكر أُغطّيك بطرواة الماء ... ...   أنت كثير فيّ... مَرِّرْنِي إلى قارَّتك الوسطى حتى أتشهّد.. ...   كأنّك من أسماء حزني .. التفاصيل

البحث عن الخلل عند الآخر واختراق خصوصيّته

في عالم باتت فيه الخصوصيّة  شبه معدومة ومطروحة غالباً بشكل مبتذل بسبب الانفتاح المفرط، هل يمكننا بعدُ الحديث عن اختراق لخصوصيّة الآخر، ومراقبته والبحث عن أخطائه ونواقصه. وهل يمكننا بعدُ أن نحدّد بدقّة الأسباب الّتي تدفع الإنسان عامّة للتّدخّل بشؤون .. التفاصيل

شذرات من فكر الشّاعر التّونسي يوسف الهمامي

الشّعراء كالقدّيسين من ناحية أنّ القداسة رحلة ترسم خطواتها الأولى في محاولة التّجرّد والانعتاق، حتّى تبلغ مقامها الإنسانيّ الرّفيع المتّحد بالحقيقة. كذلك الشّاعر، المجبول بالأثير، كما يعرّف عنه أنسي الحاج، يختلي بذاته الشّعريّة ويبتعد تدريجيّاً إلى عمق الأعماق حيث لا .. التفاصيل

المحتوى السابق

جلب المزيد من المحتويات